تعيش معظم عواصم الولايات الأمريكية على وقع حالة تأهب أمني قصوى مع قرب انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب، في ظل مخاوف من حدوث مظاهرات تتزامن مع موعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 كانون الثاني/ يناير. وأقيمت حواجز حول المباني العامة ونشرت قوات عسكرية بهدف منع نشوب أعمال عنف مشابهة لتلك التي شهدها مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/ يناير.

أُغلقت العاصمة الأمريكية واشنطن مع استعداد مسؤولي إنفاذ القانون لمواجهة تجمعات مؤيدة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب في عواصم الولايات الأمريكية الخمسين، من خلال إقامة الحواجز ونشر آلاف من قوات الحرس الوطني في محاولة لتجنب تكرار واقعة الهجوم على الكونغرس التي هزت البلاد في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري.

وحذر مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) وكالات الشرطة من احتجاجات مسلحة محتملة في جميع عواصم الولايات، بدءا من الأحد وحتى موعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير/ كانون الثاني، يؤججها أنصار ترامب الذين يعتقدون بصحة مزاعمه الكاذبة عن تزوير الانتخابات.

ومن بين الولايات التي قامت بتعبئة حرسها الوطني لتعزيز الأمن، ميشيغان وفرجينيا وويسكونسن وبنسلفانيا وواشنطن، بينما قامت تكساس بإغلاق مبنى كونغرس الولاية اعتبارا من اليوم وحتى يوم التنصيب.

ونقلت شبكة (سي إن إن) عن تقرير للشرطة ومصدر بقوات إنفاذ القانون أن أفراد الشرطة في وسط مدينة واشنطن ألقوا القبض على رجل من فرجينيا حاول المرور عبر نقطة تفتيش تابعة لشرطة الكونغرس أمس الجمعة بينما كان يحمل أوراقا مزورة ومسدسا مزودا بالطلقات وذخيرة تزيد على 500 طلقة. ولم يتسن الاتصال حتى الآن بمسؤولي شرطة الكونغرس للتعليق.

 

مخاوف

تأتي هذه الإجراءات في أعقاب الهجوم الدامي على مبنى الكونغرس الأمريكي في السادس من الشهر الجاري من جانب مزيج من المتطرفين وأنصار ترامب. وقال القادة الديمقراطيون لأربع لجان بالكونغرس اليوم إنهم بدأوا في وقت سابق مراجعة للأحداث ووجهوا رسائل إلى (إف بي آي) ووكالات مخابرات وأجهزة أمنية أخرى للوقوف على حجم التهديدات، وما إذا كان قد تم تبادل المعلومات بينها أو ما إذا كان هناك أي دور أجنبي.

 كما حذرت نشرة المعلومات المخابراتية المشتركة، الصادرة عن مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة الأمن الداخلي والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب، من أن "الروايات الكاذبة" حول تزوير الانتخابات ستكون محفزا دائما للجماعات المتطرفة.

وينتشر الآن آلاف من أفراد الحرس الوطني المسلحين في شوارع واشنطن في استعراض للقوة لم يسبق له مثيل في العاصمة الأمريكية، وذلك بعد الهجوم على مبنى الكونغرس. ومن المقرر إغلاق عدد من الجسور المؤدية لمدينة واشنطن، فضلا عن عشرات الطرق. كما تقرر منع الزيارات إلى عدد من المعالم الشهيرة بأنحاء البلاد حتى الأسبوع المقبل.

فرانس24/ رويترز

أعلن ممثلو مكاتب جالياتنا في الخارج اليوم السبت في نواكشوط عن انطلاق أنشطة هيئة تحمل اسم "اتحاد مكاتب الجاليات الموريتانية في العالم".

و يهدف الاتحاد حسب القائمين عليه إلى متابعة شؤون الجاليات و تأطيرها والتنسيق بين مكاتبها والدفاع عن حقوقها ومصالحها في الداخل والخارج.

وأكد رئيس الاتحاد، السيد المختار ولد أخليفه، في كلمة بالمناسبة، أن انطلاقة أعمال اتحاد مكاتب الجاليات الموريتانية في العالم يشكل تعبيرا عن اهتمام بالغ بفئة كبيرة من أبناء الوطن.

وأضاف أن مبادرة تأسيس هذا الاتحاد وفرت فرصة للتلاقي و التشاور بين العديد من مثلي مكاتب جالياتنا رغم الظروف الصحية العالمية المرتبطة بكوفيد 19، موضحا أن التواصل والعزيمة وصدق القصد خلق جوا من الانسجام والتوافق مكن من إخراج هذا العمل الذي يشكل إطارا جامعا لمكاتب جالياتنا.

و بدوره أكد عمدة بلدية تفرغ زينه، السيد الطالب ولد المحجوب، أن هذا الاتحاد يشكل إضافة نوعية للتنمية الاقتصادية في موريتانيا، مبرزا استعداد البلديات لمد يد العون لهذه المكاتب في كافة المجالات.

وطالب أعضاء اتحاد مكاتب الجاليات الموريتانية في العالم بالعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية للبلد من خلال المساهمة في خلق إطار للتفاعل الاقتصادي بين بلدياتنا ومختلف البلديات والهيئات التنموية في دول العالم.

جرت وقائع إعلان انطلاق أنشطة الاتحاد بحضور مديرة الطوارئ والشؤون الاجتماعية والثقافية، بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، السفيرة توت بنت الركاد، ونائب رئيسة جهة نواكشوط.

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش الهجوم الذي استهدف قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي "مينيسما"، الجمعة وأسفر عن مقتل جندي أممي وإصابة آخر بجروح وصفت ب"الخطرة".

 

وقال غوتيريش في بيان أصدره المتحدث باسمه إن "الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب".

 

وأضاف غوتيريش أن "الأمم المتحدة لن تدخر أي جهد لدعم السلطات المالية في تحديد مرتكبي هذا الهجوم الشنيع وتقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة".

 

وكانت بعثة الأمم المتحدة في مالي قد أكدت في وقت سابق مقتل أحد جنودها إثر انفجار لغم أرضي أثناء مرور قافلة شمالي البلاد.

 

وأوضحت البعثة في بيان لها أمس أن "2 من جنود حفظ السلام أصيبا بجروح خطرة جراء الانفجار الذي وقع في منطقة كيدال" مضيفة أن أحدهما لقي مصرعه متأثرا بجروحه. 

 

 

 

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيد محمد ولد الطالب اعمر إن تمكين 100 ألف أسرة موريتانية من غير الموظفين ومن محدودي الدخل، من الولوج إلى نظام التأمين الصحي، دليل على ان رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني قريب من الضعفاء.

جاء ذلك في تغريدة لولد الطالب أعمر على صفحته في موقع تويتر ختمها بالقول ان الرئيس ماض في تعهداته.

وكانت وكالة تآزر قد وقعت اتفاقا مع صندوق التأمين الصحي بموجبه ستوفر تأمينات لمائة الف اسرة موريتانية

نص التغريدة

 

 

 

 

 

 

أعلن الاتحاد الإفريقي عن شرائه 270 مليون جرعة من لقاح مضاد لفيروس كوفيد -19 سيتم توزيعها على دول القارة.

 

وأوضح الاتحاد الإفريقي أنه اشترى الجرعات المذكورة من مختبري "فايزر أسترازينيكا" و"جونسون جونسون"، مضيفا أن 50 مليون جرعة منها ستكون متاحة بين شهري ابريل ويونيو.

 

وتستفيد القارة الإفريقية كذلك من جرعات أخرى توفرها منظمة الصحة العالمية من خلال نظام "كوفاكس" الذي أطلقته مؤخرا.

 

وقد أعلنت عدد من دول القارة الإفريقية عن عقد صفقات ستحصل بموجبها على ملايين الجرعات خلال الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة.

 

وإلى غاية يوم أمس سجلت إفريقيا 3176575 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 76752 حالة وفاة، وبلغ إجمالي حالات الشفاء 2594088 حالة. 

 

 

©2021 Essebilinfo.info

Search