وصف زعيم حركة إيرا النائب البرلماني بيرام الداه اعبيد المصادقة على قانون الجمعيات الجديد بأنها تمثل «إسقاط عقبة كأداء أمام الإنصاف ومُثُل المساواة في منظومة الجمهورية».

 

وأضاف ولد الداه اعبيد في تعليق على القانون الذي عقد البرلمان جلسة علنية لنقاشه صباح اليوم: «عليّ أن أعترف بأن شجاعةً من هذا القبيل تشهد على شرفكم، لكنها تظل ناقصة ما بقيّ التمييز حائلا دون ترخيص الأحزاب السياسية».

 

وجاء في التعليق الذي كان مقررا أن يلقيه زعيم إيرا في الجلسة البرلمانية: «يمكننا القول بأن الجمعية الوطنية الموريتانية تمثل سيادة المواطنين لأنها تترجم تنوعهم. هل أنتم مستعدون لتمكيننا من عبور هذا الخط بشكل لا رجعة فيه؟.. إن ما يدعوكم إليه التصديق على مشروع القانون الجديد ليس إلا الخطوة الأولى من ثورة متسلسلة».

 

كما خاطب نواب الأغلبية قائلا: «إن زعيمكم، رئيس الجمهورية، يتمنى مثل هذه التغييرات، وقد عبر عن ذلك في عديد المرات. فبفضل أصواتكم سنكون سعداء بأن نعلن، يوما ما، عن أفول عهد "أمْ ارْكَيْبَه" العرقية (بحيث يُمنح المتسابق مسافة أمام المنافس)!، لنقرر، باسم الأغلبية، أن القدرة على الإقناع وعدد الأصوات هما وحدهما ما يَهُمُّ من الآن فصاعدا».

تعهد الرئيس محمد ولد الغزواني باسم الدول المعنية بالسور الأخضر، بما فيها مجموعة الخمس في الساحل التي يتولى رئاستها الدورية باعتماد مقاربة مستحدثة ترمي إلى إعادة زراعة 500 مليون هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة.

 

ونوه ولد الغزواني خلال كلمة له في القمة المنعقدة اليوم في باريس بإعلان مبادرة تخصيص عشرة مليارات دولار للسور الأخضر الكبير ما بين 2021-2025، موجهة للتنمية وحماية التنوع البيئي في هذا الفضاء.

 

أبرز ماجاء في خطاب رئيس الجمهورية في قمة باريس اليوم:

• الاتفاقية الدولية ضد التصحر ترمي إلى الحفاظ على التنوع البيئي.

• مكافحة التصحر وتحسين ظروف عيش الأرياف وتحقيق الأمن الغذائي وترقية المرأة وتشغيل الشباب تدخل في صميم اهتمامات الدول الإفريقية الصحراوية.

• مبادرة إنشاء السور الأخضر الكبير تهدف إلى تحقيق استجابة تخص الرهانات الحالية بما يفضي إلى تحقيق تنمية مستدامة.

• التنويه بإعلان مبادرة تخصيص عشرة مليارات دولار للسور الأخضر الكبير ما بين 2021-2025، موجهة للتنمية وحماية التنوع البيئي في هذا الفضاء.

• اعتماد الدول المعنية بهذا السور بما فيها مجموعة الخمس في الساحل لمقاربة مستحدثة ترمي إلى إعادة زراعة 500 مليون هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة.

• المبادرة تشكل بدون أدنى شك، استجابة فعالة لاهتماماتنا التي أثارها وزراء البيئة في القمة الأخيرة حول السور الأخضر الكبير.

• المبادرة ستمكن بكل تأكيد من الحصول على التمويلات اللازمة للمساعدة المحلية بالاعتماد على النتائج الخمس المذكورة في مبادرة السور الأخضر الكبير.

• اقتراح بإنشاء صندوق للتنوع البيئي حيث تضع الدول المعنية كل الموارد المتأتية من إلغاء ديونها في هذا الصندوق.

• مبادرة السور الأخضر الكبير تشكل إطارا استراتيجيا مناسبا لمجموعة الخمس في الساحل لخلق فرص جديدة للاستثمار في التنمية الزراعية التي من شأنها خلق فرص مستدامة للتشغيل.

• بلدنا سيكون مفتوحا أمام كل المؤسسات الدولية التي تريد المشاركة في التنمية في ظل التزام قطاعنا الخاص بمساندة جهود الحكومة في هذا المجال، خصوصا التوجه لصنع شراكات مع المؤسسات الدولية في مجال الأمن الغذائي والتنمية الزراعية المستدامة".

• موريتانيا قامت في هذا الصدد بإصلاحات في مجال تشجيع الاستثمار، سواء في مجال الشراكة مع القطاع العام أو القطاع الخاص مع الالتزام بالمعايير الدولية.

• موريتانيا بذلت جهودا معتبرة لتشييد البني التحتية لضمان قيام تنمية مستدامة ومتوازنة، مشددا على التزام موريتانيا بكل المبادرات التي ترمي إلى الاندماج الجهوي والمحلي وتنسيق الجهود من أجل مكافحة التصحر وحماية بيئتنا وتنوعها.

 أكد المستشفى الوطني بنواكشوط تحمله كامل تكاليف علاج الفتاة التي صدمتها سيارة حمزة ولد عبد العزيز نجل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك ردا على معلومات أوردها مقربون من الرئيس السابق أكدوا فيها تحمله لتكاليف علاجها.

 

وعبر المستشفى في توضيح نشره على صفحته في فيسبوك عن أسفه"لتصوير مريضة على سريرها"، ووصفه بأنه "تصرف غير لائق".

 

وقال المستشفى إن الفتاة وصلته يوم الخميس الماضي ولما لم يكن معها أهلها، وقد تحمل كامل علاجها، نظرا للتوصيات والترتيبات المعتمدة في مثل حالتها، حيث تحمل علاجها بشكل كامل.

 

وأضاف المستشفى في توضيحه أن بعد تجاوزها لمرحلة الخطر وانتهاء كل الفحوصات اللازمة والتي أظهرت حاجتها لإجراء عملية جراحية على مستوى الفخذ، تم تحويلها لقسم الكسور والجروح البليغة حيث قرر الأطباء إجراء العملية الجراحية لها غدا الثلاثاء بحول الله، وقد وصل ذووها أمس الأحد وهم برفقتها الآن.

 

وأشار المستشفى إلى "أن منح أي مبلغ مالي لوالدتها لا يدخل مطلقا في تكاليف علاجها".

 

وكان الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز قد أدى زيارة للفتاة في المستشفى للاطمئنان على صحتها، كما تحدث مقربون منه عن تكفله بعلاجها، وتقديمه مبلغا ماليا لذويها.

 

 عقدت معالي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس اليوم الاثنين في مكتبها بنواكشوط اجتماعا مع اتحادية التجارة.


وخصص الاجتماع لبحث الارتفاع الملحوظ في أسعار بعض المواد الأساسية الاستهلاكية في السوق.

وجرى الاجتماع بحضور الأمين العام للوزارة والمستشارة المكلفة بالتجارة ومديري حماية المستهلك وقمع الغش والمنافسة وتنظيم السوق والأمين العام لاتحادية التجارة.

©2021 Essebilinfo.info

Search